سفراء الاسلام


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 طرق واساليب الحماية من المخدرات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمو عبد الله
مشرف قسم نصرة الحبيب المصطفي صلي الله عليه وسلم
مشرف قسم  نصرة  الحبيب المصطفي صلي الله  عليه  وسلم
avatar

ذكر عدد الرسائل : 157
العمر : 61
رقم العضوية : 46
تاريخ التسجيل : 06/04/2008

مُساهمةموضوع: طرق واساليب الحماية من المخدرات   الجمعة أبريل 11, 2008 10:07 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد نبي الهدى ومعلم الامة مرشدنا الى الهدى وسلم تسليما

مما لا شك فيه ان الوقاية من اي افة سواء كانت مرضية او اجتماعية هو خير من علاجها وقديما قالوا(درهم وقاية خير من قنطار علاج ) والمخدرات تقوض أخلاق الأمة، وتمزق اجتماعها، وتهز اقتصادها، وتؤدي بكيان أجيالها وتدمرها، وإن كثيراً من مدمني الهيروين والكوكايين يتعرضون للإصابة باكتئاب نفسي، والميل نحو الانتحار أو أن يتعرضوا لموت مفاجئ نتيجة الإصابة بنزيف في المخ. فاي افة تلك.........واي مرض هي.. بلاشك فهي ام المهالك.....

احذر أن تقع في شباك هذا الأخطبوط واحذر أن تتعاطى أي نوع من أنواع المخدرات فإن الله تعالى قال: {وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ} [البقرة: 195]

وانت اخي الاب .. كن قدوة لمن ترعى، واتق الله في نفسك وفيمن حولك، فإنك إذا أضعت القدوة أضعت من خلفك، وسوف تعاني منهم في حياتك جزاء ما أسأت إليهم ويا إخواني كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته، قال تعالى: { وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُواْ مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافاً خَافُواْ عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللّهَ وَلْيَقُولُواْ قَوْلاً سَدِيداً} [النساء: 9]

ومن أجل البعد بالمسلم عن الدنايا وعن ارتكاب الخطايا كان إرشاد الرسول (صلي الله عليه وسلم) للمسلمين في اختيار المجالس والجليس في قوله (صلي الله عليه وسلم) "إنما مثل الجليس الصالح والجليس السوء كحامل المسك ونافخ الكير فحامل المسك إما أن يحذيك (أي يعطيك) وإما أن تبتاع منه، وإما أن تجد منه ريحاً طيبة – ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك، وإما أن تجد منه ريحاً خبيثة"(رواه البخاري ومسلم) فالجليس الصالح يهديك ويرشدك ويدلك على الخير، وترى منه المحامد والمحاسن، وكله منافع مثمرة

أما الجليس الشرير فقد شبهه الرسول صلوات الله وسلامه عليه بنافخ الكير، يضر ويؤذي، ويعدي بالأخلاق الرديئة، ويجلب السيرة المذمومة، وهو باعث الفساد والضلال ومحرك كل فتنة.

ولقد تحدث القرآن الكريم عن قرناء السوء وحذر منهم وأخبر أن مجالستهم سوء في الدنيا وعاقبتها ندامة في الدنيا والآخرة قال تعالى{وَمَن يَكُنِ الشَّيْطَانُ لَهُ قَرِيناً فَسَاء قِرِيناً} [النساء: 38]

وقال الله تعالى: {الْأَخِلَّاء يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ} [الزخرف: 67]

وإذا كان الجليس يقتدي ويهتدي بجليسه، فإن في جلوس الإنسان التقي عن المآثم والشبهات في مجالس الإفك والشرب وتعاطي المخدرات ما يؤذيه ويرديه في الدنيا بالمهانة، وانتزاع المهابة عند عارفيه من أقاربه وأصدقائه.
من هنا كان على الإنسان أن ينأى عن مجالس الشرب المحرم خمراً سائلاً أو مخدرات مطعومة أو مشروبة أو مشمومة فإنها مجالس الفسق والفساد، وإضاعة الصحة والمال، وعاقبتها الندم في الدنيا والآخرة قال تعالى: {وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَاناً فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ} [الزخرف: 36]

بل إن مصاحبة هؤلاء المارقين على الدين الذين يتعاطون هذه المهلكات إثم كبير، لأن الله قد غضب عليهم وعلى مجالسهم

العلاج الإيماني لهو خير وقاية لمعالجة مشاكل الإدمان، وتستطيع المؤسسات الدينية مكافحة المخدرات وحماية الشباب من أخطارها، كما أن للمسجد أثراً كبيراً في توعية الناس وتوجيههم نحو أفضل السبل للوقاية من المخدرات والمسكرات، وكذلك للأسرة دور كبير في حماية أبنائها، وهذا يستلزم أن يكون الأبوان قدوة حسنة وأسوة طيبة لأبنائهما، وهو جانب من جوانب علاج المشكلة بالنسبة للأسرة.

أما الجانب الآخر فهو على الأبناء لكي يتم التفاعل بين أطراف الأسرة وذلك بالانصياع للأوامر والانقياد للتوجيه والإرشـادات، وإن مما يجب التنبيه إليه أنه ما ظهرت وانتشرت هذه الظاهرة بين الشباب إلا بكثرة غيبة الأم والأب عن أبنائهما، وانشغالهما عنهم بالعمل تارة، وبالخروج من البيت وعدم الاهتمام بأولادهما تارة أخرى، والأولاد في سن المراهقة يحتاجون للرعاية والرقابة

من هنا نرى ان المسؤلية تتوزع على الجميع من اجل غلق باب الشر واي شر اكبر من الادمان
وفقنا الله جميعا في تحمل المسؤلية

وحمى ابناءنا من شرور الشيطان

امين...............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آية الرحمن
مشرف قسم المجتمع المسلم وعناصر تكوينه
مشرف قسم المجتمع المسلم وعناصر تكوينه
avatar

انثى عدد الرسائل : 795
العمر : 32
رقم العضوية : 18
تاريخ التسجيل : 29/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: طرق واساليب الحماية من المخدرات   الجمعة أبريل 11, 2008 11:03 pm

اللهم اجعل نصائحك زخرا لك يوم القيامه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شروق



انثى عدد الرسائل : 6
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 29/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: طرق واساليب الحماية من المخدرات   الأربعاء يوليو 02, 2008 9:14 am

احذر أن تقع في شباك هذا الأخطبوط واحذر أن تتعاطى أي نوع من أنواع المخدرات فإن الله تعالى قال: {وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ} [البقرة: 195] sunny أشكرك على الموضوع المفيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
طرق واساليب الحماية من المخدرات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سفراء الاسلام :: القسم العام :: حملات معا للأفضل-
انتقل الى: